أخبار دولية

سفينة أمريكية “تهيم” في البحار بعد تفشي كورونا على متنها

عبرت سفينة سياحية أمريكية، تفشى على متنها وباء فيروس كورونا، قناة بنما ووصلت إلى البحر الكاريبي، في إطار بحثها عن ميناء يسمح برسوّها، في ظل مخاوف الدول من استقبالها.

ولا تزال وجهة السفينة غير مؤكدة، وقالت الشركة المشغلة لها “هولاند أمريكا لاين”، إن سفينة “روتردام” مثيلتها، تبعتها لإخلاء المسافرين غير المصابين، وعددهم 1800 راكب.

وقالت نائبة مدير قناة بنما إيليا دي ماروتا على تويتر: “لقد كان يوما استثنائيا”، وذلك عقب تراجع السلطات عن قرار منع مرور السفينة.

وعلقت سفينة “مسز زاندام” في المحيط الهادئ منذ 14 آذار/مارس بعد تسجيل أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا لدى 14 راكبا، توفي أربعة منهم لاحقا، ورفضت عدة موانئ في أمريكا اللاتينية استقبالها.

وأقر رئيس شركة “هولاند أميركا لاين” المشغلة للسفينة أورلاندو آشفورد بأن البحث ما زال جارياً عن ميناء، بعدما أعلن رئيس بلدية فورت لودرديل، الوجهة الأساسية للسفينة، أنه لن يكون بإمكان المدينة الواقعة في فلوريدا المخاطرة باستقبال الركاب، الذين توفي أربعة منهم بسبب الفيروس.

وذكر آشفورد في رسالة عبر الفيديو أن الشركة لا تزال تحاول “التوصل إلى نتيجة” بشأن المكان الذي سيكون من الممكن إنزال الركاب من سفينة “زاندام” فيه.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق