أخبار دولية

وفاة أول جندي أميركي بكورونا

نعت وزارة الدفاع الأميركية أول جندي من الحرس الوطني توفي في ولاية نيوجيرسي نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقال حاكم الولاية فيل مورفي على تويتر “قلبي منفطر لفقدان الكابتن دوغلاس لين هيكوك الذي راح ضحية الفيروس التاجي، قلوبنا مع زوجته وأطفاله وعائلته”.

 

وكان هيكوك مساعد طبيب في الحرس الوطني، الذي بات يشارك في جهود الإغاثة، للحد من تفشي وباء كورونا في الولايات المتحدة صاحبة أعلى تسجيل للإصابات في العالم.

 

وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر “اليوم هو يوم حزين لوزارة الدفاع، فقد فقدنا أول عنصر فاعل في الخدمة الأميركية بسبب كورونا”.

 

وكان الجندي قد أودع المستشفى منذ 21 آذار بعد التأكد من إصابته بالفيروس وتوفي السبت في مستشفى في ولاية بنسلفانيا حيث عاش، لكن إعلان وزارة الدفاع جاء مساء الاثنين.

 

ولم يوضح بيان وزارة الدفاع ما إذا كان المتوفى ضمن الجنود الذين بدأوا ينتشرون في بعض الولايات للمساعدة في محاربة تفشي فيروس كورونا أم لا.

 

كما لم توضح الوزارة تفاصيل عن عمر الجندي ولا ما إذا كان يعاني من أي مشاكل صحية قبل وفاته متأثرا بمرض كوفيد-19.

 

وسجلت الولايات المتحدة، حتى مساء الأحد، أكثر من 163 ألف إصابة تعافى منها خمسة آلاف و506 شخصا على الأقل وتوفي ما لا يقل عن 3148 آخرين

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق