أخبار رياضية

تقليص رواتب اللاعبين.. صداع قد يؤذي رأس الكرة العراقية

معظم المسابقات الكروية الاسيوية، توقفت منذ مطاع العالم الحالي 2020 في الشرق وخلال الشهرين الماضيين في الغرب، الامر الذي تسبب بخسائر مادية لأغلب الأندية.

وذكرت صحيفة “لاتحاد الإماراتية”، ان “الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تلقى مخاطبات من أندية عدة بالقارة، خاصة في الشرق، تطالب بضرورة إصدار تشريعات تتيح تقليص الرواتب للاعبين حتى نهاية الموسم، بسبب تداعيات فيروس كورونا الذي كبد الشركات والأندية خسائر طائلة، تتخطى حاجز المليار دولار حتى الآن، في الدوريات المحترفة”.

وأضافت ان “الاتحاد الآسيوي ارسل بالفعل مقترحات عدة إلى الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، يطلب مناقشة تعديلات للوائح الخاصة بأوضاع اللاعبين، وبالتعاقدات الرسمية بين الأندية واللاعبين والمدربين، تتيح إمكانية تقليص الرواتب، بحسب نسب يتم تحديدها من تلك الدوريات”.

وبينت أن “الاتحاد الآسيوي، اقترح تقليص الرواتب عن اذار ونيسان وايار للغرب، بما يصل إلى 25%، للمدربين واللاعبين، أما للشرق، فسيكون تقليص الرواتب فيما يخص أشهر فبراير ومارس وأبريل، كونها توقفت قبل دوريات الغرب بشهر تقريباً”.

وتابعت أنه “من المقرر أن يجتمع الاتحاد الآسيوي مع “فيفا” عبر الفيديو، الأسبوع المقبل لمناقشة المقترح بشكل واف، ومن ثم إصدار قرار رسمي يمكن تطبيقه قبل منتصف نيسان”.

وفيما يتعلق في الكرة العراقية، افاد مصدر مطلع للسومرية نيوز، بأن “اللاعبين في الدوري الممتاز، سيرفضون فكرة تقليص رواتبهم، لان معظمهم لم يتحصلوا على الدفعات الأولى حتى الان”.

وأضاف أن “اتحاد الكرة فور وصول كتاب الاسيوي، سيتم توزيع القرار على الأندية التي بدورها يتوجب عليها تطبيقه”، مشيراً إلى أن “الامر قد يتسبب بأزمة حقيقية في كرة القدم العراقية”.

يذكر ان دوري الكرة الممتاز توقف منتصف شهر آذار الماضي بسبب إجراءات خلية الازمة في مكافحة فيروس كورونا وتم تأجيل استئنافه حتى اشعار اخر.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق