أخبار فنية

“لا تستجيب للعلاج”… أول نجمة هندية تعلن إصابتها بكورونا

أظهرت المغنية المهندي، كانيكا كابور، نتائج إيجابية لفيروس “كورونا” المستجد للمرة الرابعة على التوالي، اليوم الأحد، لتصبح أول نجمة من بوليوود تصاب بالوباء العالمي.

وكانت كابور عادت من العاصمة البريطانية لندن في 9 مارس/ آذار الجاري، ثم دخلت المستشفى للمرة الأولى في 20 مارس، بعد أن ثبتت إصابتها بالفيروس التاجي، نتيجة سعالها وشعورها بالحمى، بحسب صحيفة “تايمز أوف إنديا” الهندية.

وعبّر أحد أفراد أسرة كانيكا كابور، الذي لم يرغب في الكشف عن هويته، عن قلقه من نتائج الاختبار للمرة الرابعة، وقال: “يبدو أن كانيكا لا تستجيب للعلاج، ووسط ذلك الإغلاق التام في البلاد لا يمكننا حتى نقلها جوا لتلقي العلاج المتقدم، لكن يمكننا فقط أن نصلي من أجل شفائها”.

 

وبعد أن أظهرت نتائج اختبارها لكورونا أنها “إيجابية”، انتقدت وسائل الإعلام كانيكا كابور حضورها الحفلات ونشر الفيروس، على الرغم من عدم ثوبت إصابة أي ممن خالطوها به.

وترقد كانيكا كابور حاليا في معهد سانجاي غاندي للدراسات العليا للعلوم الطبية، لكنها نالت انتقادات أيضا من جانب إدارة المعهد بسبب “سلوكها النجمي”.

وسجلت الهند أمس السبت، 909 إصابة بفيروس كورونا بينهم 862 هنود و47 أجنبيا.

وأمر رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، الثلاثاء الماضي، بفرض الإغلاق التام على مجمل أنحاء الهند التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة لمدة ثلاثة أسابيع لمكافحة وباء كورونا المستجد.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، في 11 آذار/ مارس الجاري، فيروس كورونا المسبب لمرض “كوفيد 19″، وباء عالميا، في الوقت الذي تجاوز فيه عدد المصابين بالفيروس جميع التوقعات.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق