أخبار دولية

داعش يتبنى الهجوم على معبد للسيخ والهندوس في العاصمة الأفغانية

واقتحم مسلحون، صباح اليوم الأربعاء، معبدا للسيخ والهندوس في وسط كابول، فيما تحاول قوات الأمن استعادته، حسبما أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية.

وقال طارق عريان الناطق باسم الوزارة لوكالة فرانس برس إن “الناس عالقون في داخل المبنى و(قوات الأمن) تحاول إنقاذهم”.

ويأتي الهجوم في الوقت الذي تواجه فيه أفغانستان أزمات لا حصر لها، بما في ذلك تمرد مستعر، ومأزق سياسي، وخفض كبير للمساعدات الأميركية، وارتفاع حالات الإصابة بالفيروس التاجي.

وبينما لم تعلن أية جماعة أخرى مسؤوليتها على الفور، فإن جهاديي داعش ينسقون بشكل متكرر الهجمات على الأقليات الدينية في البلاد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ممثل السيخ في البرلمان الأفغاني، أناركالي كور هوناريار تأكيده وجود “نحو 150 شخصا داخل المعبد”، مضيفا “العائلات تعيش هناك ويجتمعون عادة للصلاة في الصباح”.

وتابع هونارايار “بعض الناس داخل المعبد يختبئون وهواتفهم مغلقة، أنا قلق للغاية”.

ولدى داعش تاريخ من استهداف السيخ والهندوس الأفغان، بما في ذلك تفجير انتحاري في جلال آباد في يوليو 2018 أدى إلى مقتل 19 شخصا وإصابة 21.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الاثنين، أن الولايات المتحدة ستقتطع مليار دولار من مساعدتها لأفغانستان بسبب استمرار النزاع على السلطة بين الرئيس أشرف غني ومنافسه عبد الله عبد الله.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق