أخبار دولية

دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى تتعلق بغسل المتوفي بفايروس كورونا

أصدرت دار إفتاء مصر، فتوى جديدة تتعلق بفايروس كورونا، مؤكدة أنه يجوز عدم غسل المتوفى نتيجة لإصابته بأي مرض وبائي معد – من بينها كورونا – إذا ما كان الغسل قد يلحق أذى بالناس، ويترتب عليه نقل العدوى.

وفي بث مباشر على صفحتها الرسمية على فيسبوك، ورد سؤال لأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية أحمد ممدوح حول هذا الموضوع، فقال إن “المسلم إذا مات يٌغسل ويُكفن ويُصلى عليه، ولكن بفرض أن المسلم المتوفى كان مريضاً بمرض معدٍ والجهات المعنية قالت إن تغسيله يساعد في نشر الوباء أو المرض، وهذا حدث منذ عدة سنوات حينما انتشر مرض الإيبولا قالت منظمة الصحة إن التغسيل يساعد في انتشار الوباء، هنا يكون الحل عدم تغسيله ويمكن تيميمه وإذا تيقنا أن تيميمه أيضًا ينقل العدوى فلا نيممه ونكفنه ونصلي عليه”.

وكانت وزارة الصحة المصرية أعلنت، أمس الثلاثاء، عن تسجيل 30 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين إلى 196 حالة، بالإضافة إلى تسجيل حالتي وفاة جديدتين ليرتفع عدد الوفيات إلى 6.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق