أخبار رياضية

دهاء سيميوني يتغلب على عبقرية كلوب ويضع اتلتيكو بربع نهائي دوري الابطال

أتليتكو مدريد أصبح أول فريق يفوز على ليفربول في ملعب أنفيلد منذ أكثر من 24 مباراة متتالية، ليخرج الريدز من البطولة بسيناريو سيء.

المباراة بدأت على صفيح ساخن حيث نجح أتليتكو مدريد في صناعة فرصة للتسجيل في أول 20 ثانية عن طريق اللاعب دييجو كوستا.

الهجمة جاءت بعد تمريرة اللاعب جواو فيليكس ليجد كوستا نفسه أمام المرمى ويسدد في الشباك الخارجية للحارس الإسباني أدريان.

ليفربول رد بأول محاولة هجومية أولى لليفربول بعد عرضية من الجبهة اليمنى إلى داخل منطقة الجزاء إرتقى لها جورجينيو فينالدوم برأسية مباغتة بإتجاه المرمى تصدى لها الحارس بان أوبلاك بثبات وأمسك الكرة.
ليفربول سيطر على كامل أرجاء الملعب في النصف ساعة الأولى من المباراة ولكن ما كان ينقصه هو إنهاء الكرة داخل الشباك.

محمد صلاح نجح في خطف الكرة من الظهير لودي قبل أن يمرر لساديو ماني الذي سدد في منتصف المرمى، في الدقيقة الـ33.
الدقيقة الـ36 شهدت عرضية من اللاعب أرنولد ورأسية من اللاعب فيرمينو أبعدها الحارس أوبلاك.

ضغط ليفربول أسفر عن الهدف الأول في الدقيقة الـ43 من عمر الشوط الأول بعد رأسية اللاعب الهولندي جيني فينالدوم بعد عرضية نموذجية من أولكس تشامبرلين.
وبهذا يكون 4 أهداف من 5 سجلهم فينالدوم في دوري أبطال أوروبا كانوا في الأدوار الإقصائية بواقع 3 رأسيات كلهم في فرق إسبانية.

الشوط الثاني بدأ سريعاً لمصلحة ليفربول الذي أضاع فرصة الهدف الثاني بعد تسديدة محمد صلاح الضعيفة في منتصف المرمى.
تشامبرلين أطلق صاروخاً في الدقيقة الـ53 ولكن المتألق أوبلاك أبعد الكرة إلى ركنية.
القائم تصدى لهدف ليفربول الثاني بعد رأسية اللاعب روبرتسون.

أرنولد أطلق تسديدة قوية تصدى لها نجم اللقاء أوبلاك قبل أن يصد الدفاع تكملة روبرتسون.

الدقيقة الـ84 شهدت تسديدة قوية من فينالدوم أبعدها الحارس أوبلاك.

وقبل نهاية المباراة بعشرين ثانية سجل ليورنتي هدف التعادل في شباك ليفربول ولكن الحكم ألغاه بداعي التسلل الواضح، لتذهب المباراة إلى الأشواط الإضافية.

فينالدوم أضاع فرصة هدف التأهل في الدقيقة الثالثة من عمر الشوط الإضافي الأول.

ليفربول رفض أن يستمر الوضع معلقاً وقرر إنهاء المباراة سريعاً بهدف قاتل سجله اللاعب بوبي فيرمينو في الدقيقة الـ94 .

ولكن يبدو أن الحارس أدريان كان له رأي أخر بعد أن مرر بالخطأ إلى لاعبي أتليتكو لتصل الكرة إلى الحارس يورنتي الذي سدد قوية في المرمى.

وفي الدقيقة الـ102 سجل اللاعب يورنتي الهدف الثاني لفريقه ليقتل فريق ليفربول.

ألفارو موراتا أنهى على كل آمال ليفربول في العودة وسجل الهدف الثالث في الدقيقة الـ120.

وبهذه النتيجة يكون بطل دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي قد ودع البطولة من ثمن النهائي بعد نهاية المباراة ذهاباً وإياباً بفوز أتليتكو مدريد بثلاثية مقابل هدفين.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق