اخبار تقنية

ثمنه 1000 دولار.. سرير “خاص” لمدمني ألعاب الفيديو يثير الجدل

ابتكرت شركة “بوهوت” اليابانية سريرا خاصا بمدمني الألعاب الإلكترونية، الأمر الذي أثار الكثير من الجدل على المواقع الاجتماعية.

وقال موقع “بي سي غايمر” إن السرير المبتكر يوفر كل ما يشتهيه مدمنو الألعاب، مثل مكتب صغير وشاشة مزدوجة عالية الدقة وسماعات من النوع الرفيع ومكبر للصوت.

كما يمكن الوصول من خلال السرير إلى عربة صغيرة مليئة بالمشروبات والوجبات الخفيفة، مما يجعل اللاعب في وضعية مريحة، لا يحتاج من خلالها مغادرة مكانه طيلة اليوم.

وتقول الشركة، على موقعها الرسمي، إن السرير يوفر كل ما يحتاجه اللاعب ليلعب في راحة تامة ويتجنب التنقل كل مرة لقضاء غرض معين.

وأوضحت أن ابتكارها الجديد طرح في الأسواق للبيع بنحو ألف دولار (لا تشمل المشروبات والوجبات الخفيفة).

وواجه الابتكار الجديد للشركة اليابانية عاصفة من الانتقادات على المواقع الاجتماعية، حيث عبر معلقون عن استيائهم من طريقة التعامل مع “مشكلة الإدمان” على الألعاب الإلكترونية.

 

وقالوا إن إدمان الألعاب الإلكترونية يحتاج حلولا وعلاجات طبية، مشيرين إلى أن السرير المبتكر سيعمق المشكلة.

وذكر آخرون أن السرير قد يؤدي إلى عواقب صحية خطيرة، خصوصا وأن اللاعبين لن يضطروا إلى مغادرة مكانهم نهائيا.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق