أخبار دولية

عمرها 98 عاماً.. تعافي أكبر مصابة بفيروس كورونا في الصين

وخرجت المريضة السابقة، هو هانينغ أمس (الاثنين) من المستشفى برفقة ابنتها البالغة من العمر 54 عاماً والمعروفة باسم دينغ، والتي كانت مصابة أيضاً بالفيروس.

وقد عولجا في مستشفى ليشينشان في مدينة ووهان، وهو مستشفى طوارئ لفيروس كورونا تم بناؤه من الصفر في غضون 12 يوماً فقط.

وفي السابق، كانت أكبر مريضة تتعافى من الفيروس التاجي الصيني تبلغ من العمر 96 سنة.

وقالت دينغ للصحافة وهي تبكي بينما كانت تغادر المستشفى مع والدتها: “لم نعتقد أننا سننجو”.

وكانت هو هانينغ في حالة حرجة عندما تم نقلها مع ابنتها إلى المستشفى في 13 فبراير (شباط).

وقال طبيب لصحيفة “بكين نيوز”: “كانت تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة مع حروق على جلدها عندما دخلت المستشفى”.

كما تم تشخيص المريضة المسنة بالتهابات رئوية حادة وفشل القلب. وتحسنت حالتها تدريجياً بعد تلقيها الرعاية على مدار الساعة وسلسلة من العلاجات المضادة للفيروسات، وفقاً للتقارير.

وسُمح لها بمغادرة المستشفى بعد إجراء اختبارات متتالية التي أظهرت خلو جسمها من الفيروس.

وتعافى ما يقرب من 200 شخص بعد تلقي العلاج في مستشفى ليشينشان الميداني.

وتعتبر هو أكبر بسنتين من السيدة التي كانت قد حكمت الرقم القياسي كأكبر شخص يتعافى من الفيروس، حيث ثبت خلو جسمها من الفيروس بالكامل بعد علاجها في وحدات العناية المركزة لمدة ثلاثة أيام.

وخرجت المريضة المعروفة باسمها لو في فبراير من مستشفى فيرست في هانغتشو بشرق الصين.

وقالت المستشفى ضمن بيان لوسائل التواصل الاجتماعي إن لو نقلت إلى هناك من مستشفى محلي ووضعت في وحدات العناية المركزة مباشرة بسبب إظهارها لأعراض حادة وعمرها المتقدم.

وأكدت اللجنة الوطنية للصحة في الصين اليوم أن البر الرئيسي الصيني سجل 125 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد أمس (الاثنين)، انخفاضا من 202 حالة في اليوم السابق، وهذا أدنى مستوى منذ بدأت اللجنة في نشر البيانات في يناير (كانون الثاني)، وفقاً لوكالة “رويترز”.

وكان الانخفاض الحاد في الإصابات الجديدة عن اليوم السابق مدفوعا بتراجع الحالات المؤكدة الجديدة في ووهان، المدينة الأكثر تضررا في الصين.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق